من العصبية إلى الكتلة التاريخية

Sulaiman Mabrouk Taan

Öz


يتناول البحث الكتابات السياسية لمحمد عابد الجابري, والتي ابتدأت باستلهام نظرية العصبية لابن خلدون, وانتهت بتبني مفهوم الكتلة التاريخية. يمكن تقسيم كتابات الجابري السياسية إلى ثلاث مراحل: (i)مرحلة الشرح والتوضيح, وفيها كان الجابري واقعًا تحت تأثير نظرية ابن خلدون في العصبية, فانحصر عمله في شرح النظرية, وتبيان الظروف التاريخية والاقتصادية التي أدت بابن خلدون إلى إطلاق نظريته. (ii)مرحلة التطوير والإضافة, يتجاوز فيها الجابري نظرية العصبية, بعد أن وجد أنها غير كافية لتفسير حركة التاريخ العربي, فيقترح ثلاثة محددات لدراسة التاريخ العربي- الإسلامي, هي: القبيلة, والغنيمة, والعقيدة. ينتقد الجابري النظريتين السنية والشيعية في الحكم, لاعتماد الأولى على حديث: "الأئمة من قريش", والثانية لتبنيها فكرة الوصية, ويخلص إلى أن هناك فراغًا دستوريًا في نظام الحكم في الإسلام. (iii)مرحلة الدعوة إلى التغيير. يتوجه الجابري في هذه المرحلة إلى الواقع المعاصر, فيقترح للخروج من أزمة الحكم في العالم العربي مفهوم "الكتلة التاريخية", وهو مفهوم يستمده من الفيلسوف الإيطالي غرامشي, ومن أهم ميزات الكتلة التاريخية أنها تجمع كل القوى الاجتماعية الباحثة عن التغيير في مرحلة تاريخية معينة.


Anahtar Kelimeler


الجابري, العرب, العصبية, الغنيمة, الكتلة التاريخية

Tam Metin:

PDF


DOI: https://dx.doi.org/10.36657/ihcd.2018.42

Creative Commons License
This work is licensed under a Creative Commons Attribution-ShareAlike 4.0 International License.

 

Indexing and Abstracting Services

                                            
 

Other Sources and Services

                   
 

Lisans

Creative Commons Lisansı

 

İletişim:

Sönmez Çelik
İbn Haldun Üniversitesi
Ulubatlı Hasan Caddesi, No:2
34494 - Başakşehir, İstanbul
Telefon: +90 212 551 6464
E-posta: journal@ihu.edu.tr